أنت هنا

سرديات الشاشة للدكتور عبدالله الغذامي، بندوة بقسم اللغة العربية

 

سرديات الشاشة للدكتور عبدالله الغذامي، بندوة بقسم اللغة العربية
تقرير: سامي نعمان الأثوري
 
قال الدكتور عبدالله الغذامي إن مفهوم العرب والعربي تطور كثيرًا مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي، وأشار إلى بعض التغريدات لناشطين أمازيغ تفيد أنهم أمازيغ عرّبهم الإسلام.
وألمح الغذامي الذي كان يحاضر في قسم اللغة العربية بآداب الملك سعود في الندوة التي نظمها القسم الثلاثاء إلى أن مفهوم العربي واسع، مستندًا إلى بعض النصوص التراثية التي توسع من مفهوم العربي، مشيرًا في هذا الصدد إلى حديث للنبي، يقول: "يا أيها الناس إن الرب رب واحد، وإن الدين دين واحد، وليست العربية من أحدكم من أب ولا أم، وإنما هي اللسان، فمن تكلم العربية فهو عربي. وقال الغذامي إن الحديث ضعيف بحسب نقاد الحديث ولكنه صحيح المعنى.
وأشار الغذامي إلى تقسيمات ابن خلدون للعرب، إلى عرب عاربة وعرب مستعربة وعرب تابعة للعرب وعرب مستعجمة. معرجًا على علاقة الجغرافيا بالمعنى الثقافي، وقال: كلما اتسعت البقعة الجغرافية اتسع معها معنى عرب وعربي، مستشهدًا بقول المتنبي في قصيدته عن شعب بوان:
ولكن الفتى العربي فيها غريب الوجه واليد واللسان
فالعربي في تلك البقعة غريب الوجه واليد واللسان فقط، ولكنه غير غريب الوجود والكينونة والانتماء والمفهوم والقومية.
وأضاف الغذامي: إنه حصل تغير ضخم في الثقافة العربية الإسلامية جعل هذا الاتساع يدخل في امتحانات؛ فالخلافة العثمانية كانت هي التي تدير العرب ونظر إليها العرب كما نظروا من قبل للخلافتين الأموية والعباسية، ملمحًا إلى أن الاهتمام بالجزيرة العربية كان قليلًا باستثناء العناية بالحرمين الشريفين وبعض الطرق، وهذا التغير الشديد أدى إلى تغير في مفهوم العرب لدرجة أنهم صاروا غرباء، وحصل إحساس أن الخلافة صارت تركية وليست عربية حتى ضاعت– على سبيل المثال- كلمة مصر والمصريين والجيش المصري بل حتى على مستوى أسماء الأعلام والشخصيات حتى إن الحديث كان يقتصر على الترك وكأنهم هم العرب. وقال الغذامي إن الجزيرة العربية قاومت الوجود التركي وطبعت الثورات العربية معادلة عربي وتركي.
وختم الغذامي محاضرته بأنواع الوطن، الوطن الشرقي والوطن القومي والوطن الأم ووطن الضمير.
أدار الندوة سعادة الدكتور معجب العدواني رئيس قسم اللغة العربية وآدابها بآداب جامعة الملك سعود، وشهدت عددًا من المداخلات والإثراءات وحضرها العديد من أساتذة القسم وطلبة الدراسات العليا وعدد من المهتمين.

 

SEO keyword: 
الغذامي العرب
page image: