أنت هنا

نبذة عن الكلية

نبذة عن كلية الآداب بجامعة الملك سعود

 

شكلت كلية الآداب النواة الأولى لجامعة الملك سعود (جامعة الرياض سابقاً) حيث أنشئت بموجب المرسوم الملكي رقم 18 الصادر في 21 ربيع الثاني عام 1377هـ الذي نص على أن تنشأ في جامعة الملك سعود كلية للآداب، تشتمل على قسم اللغة العربية وآدابها وقسم اللغات الإسلامية وآدابها وقسم اللغات الأوروبية وآدابها وقسم التاريخ العام وتاريخ الإسلام والحضارة الإسلامية وقسم الجغرافيا.

اقتصر القبول في بداية نشأة الكلية على الطلاب، حيث التحق بها عام 1377هـ 21 طالباً فقط وذلك في أقسام التاريخ والجغرافيا واللغة العربية واللغة الإنجليزية. وفي عام 1380/1381هـ تخرجت الدفعة الأولى والبالغ عددها 15 طالباً. وفي عام 1381/1382هـ أتيح للطالبات فرصة لالتحاق بالكلية من خلال ما يعلرف بنظام الانتساب، الذي استعيض عنه فيما بعد بنظام الانتظام الكلي شأنهم في ذلك شأن الطلاب.

اعتمدت الكلية عند إنشائها نظام الدراسة السنوي، حيث كانت السنة الدراسية الأولى عامة، ثم يبدأ التخصص في السنة الثانية. وأسوة بباقي كليات الجامعة قامت الكلية في بداية العام الجامعي 1395/1396هـ بتطبيق نظام الساعات المعتمدة بديلاً عن نظام الدراسة السنوي. وقد بلغ إجمالي ساعات متطلبات التخرج 144 ساعة دراسية معتمدة. إلا أنه في العام الجامعي 1400/1401هـ تم تخفيضها إلى 120 ساعة دراسية معتمدة، وفي عام 1412/1413هـ تمت زيادتها إلى 128 ساعة دراسية. ومنذ العام الجامعي 1413/1414هـ قررت الجامعة تطبيق النظام الفصلي ذي الجدول الثابت بديلاً عن نظام الساعات المعتمدة، وأصبحت بعدها الدراسة في كلية الآداب لمرحلة البكالوريوس تقسم إلى ثمانية فصول دراسية، يدرس الطالب في الفصل الأول منها عدداً من المقررات العامة تثل مداخل لجميع أقسام الكلية، يلي ذلك التخصص في الفصل الثاني، وظل مجموع الوحدات المطلوبة 128 وحدة دون تغيير. وفي عام 1415/1416هـ ألغت الكلية دراسة المداخل ليبدأ التخصص مع بدية الفصل الأول. وفي عام 1431/1432هـ بدأ تطبيق السنة التحضيرية في الكليات الإنسانية في جامعة الملك سعود ومن بينها كلية الآداب، حيث تم تعديل الخطط الدراسية لجميع أقسام الكلية مع الاحتفاظ بعدد الوحدات الـ 128 والموزعة على ثمان فصول دراسية، تشكل السنة التحضيرية منها الفصلين الأولين بعدد 31 ساعة، ويبدأ الطالب بدراسة التخصص في الفصل الثالث.

نشأة كلية الآداب