كلمة رئيس القسم

كلمة رئيس القسم مرحبا بك عزيزي الزائر في الموقع الإلكتروني لقسم الإعلام بجامعة الملك سعود؛ آمل أن تجد ما تحتاجه من معلومات للتعرف على برامج ومنسوبي وأنشطة القسم التي تجعل السنوات التي يقضيها الطالب في الدراسة بحق تجربة مميزة وفريدة من نوعها. لا شك أن تقنيات الإتصال الحديثة والناشئة غيّرت بشكل كبير مفهوم المعلومات و طرق جمعها ومعالجتها ونشرها؛ فالإنتشار السريع والواسع لشبكة الإنترنت والإعلام الرقمي قد يفرض تحديات جديدة على ممارسي مهنة الإعلام، ولكن قد يفتح أمامهم أيضا فرصا غير مسبوقة. ووعيا بمتطلبات المرحلة الجديدة وإمكانياتها الكامنة، يسعى طاقم العمل بقسمنا، من خلال برامج البكالوريوس والماجستير العام والموازي، إلى تعزيز التفوق الصحفي والأخلاقي لدى الطلاب وإكتساب المهارات التي يحتاجونها لتحقيق النجاح في عالم الإعلام الرقمي. إن دراسة وممارسة مهنتنا أصبحت في وقتنا الحاضر أكثر حيوية وأهمية من أي وقت مضى؛ فالخريجين من قسمنا عادة ما يجدون وظائف في مجال تخصصهم مثل محطات التلفزيون، الصحف، المجلات، المواقع الإخبارية على الإنترنت، وكالات العلاقات العامة والإعلان، ومجموعة من المؤسسات الإعلامية الأخرى. نحن بقسم الإعلام نقدّر خرجينا وفخورون بإنجازاتهم ونعمل بجد للتأكد من استمرار هذا الاتجاه بالنسبة للجيل الحالي والمستقبلي للطلاب. إذا كنت أحد طلاب السنة التحضيرية وترغب بالدرجة في قسم الإعلام أو كنت حاصلا على درجة البكالوريوس وتود مواصلة دراستك العليا أو تطوير مسيرتك المهنية، فهناك شيئ ما يناسبك في برامجنا المتاحة. نتمنى لك زيارة مفيدة وممتعة وأنت تتابع رحلتك عبر موقعنا. وإذا إحتجت إلى المزيد من المعلومات أو لديك الأسئلة، فلا تتردد في الإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني أو الهاتف أو شبكات التواصل الإجتماعي؛ والله الموفق. ​ رئيس قسم الإعلام د. علي دبكل العنزي 

  مزيد

اخر الاخبار


وكالة كلية الآداب لشؤون الطالبات تنظم إسبوع التهيئة لإستقبال الطالبات بمشاركة الأقسام و الوحدات
وكالة كلية الآداب لشؤون الطالبات تنظم إسبوع التهيئة لإستقبال الطالبات بمشاركة الأقسام و الوحدات

نظمت وكالة كلية الآداب لشؤون الطالبات إسبوع التهيئة لإستقبال الطالبات للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي  37/1438هـ  بمشاركة كلٌ من : * وحدة الإرشاد الأكاديمي * منسقات الإرشاد الأكاديمي في قسم اللغة


وحدة التطوير في كلية الآداب تطرح برامج تخدم تطوير العمل وتعزز جانب خدمة المجتمع
وحدة التطوير في كلية الآداب تطرح برامج تخدم تطوير العمل وتعزز جانب خدمة المجتمع

ضمن البرامج التطويرية التي تقدمها وحدة التطوير في كلية الآداب برئاسة الأستاذة خلود العبد الكريم تم تقديم برنامج بعنوان (الطريق إلى النجاح) موجه إلى المراسلات وعاملات النظافة  وتم التقديم الدورة من قبل


النظرية النقدية في بحوث الإعلام
النظرية النقدية في بحوث الإعلام

كتبت – نورة القحطاني نظمت اللجنة الثقافية في قسم الإعلام ورشة  عمل بعنوان " النظرية النقدية في بحوث الإعلام " قدمتها الدكتورة / الجوهرة الخلف وذلك يوم الأحد الموافق 20 / 6/1435هـ ، في كلية الآداب بال


نتطلع للريادة في تخريج المؤهلين للعمل الإعلامي، والبحوث، والدراسات الاتصالية والإعلامية، لتلبية حاجة القطاعين العام والخاص محليًّا وإقليميًّا.

مزيد

تزويد الطلاب بالمعارف، والمهارات الاتصالية لممارسة العمل الاتصالي والإعلامي انطلاقا من الثقافة العربية والإسلامية، والتراث الإنساني.

مزيد

تمكين الطلاب من المعارف التي تؤهلهم للعمل في مجالات الاتصال والإعلام. تدريب وتأهيل الطلاب لممارسة الاتصال والإعلام باحتراف كمهنة مستمرة ومتطورة. تعريف الطلاب ومساعدتهم للحصول على فرص عمل في مختلف قطاعات الاتصال والإعلام. تلبية حاجة سوق العمل المحلية والإقليمية المؤهلين في مجالات الاتصال وال

مزيد

نبذة عن القسم

تُعد الدراسات الإعلامية من ميادين الدراسات العلمية الهامة في المجتمع الحديث والمعاصر، وقد زادت هذه الأهمية للإعلام الأكاديمي في زمن ثورة الاتصالات وتقنيات الإعلام الحديثة بالإضافة إلى الزخم الشديد الذي تشهده الساحة الدولية والإقليمية والمحلية من اهتمام متزايد بوسائل الإعلام، وللأدوار المختلفة التي تؤديها في المجتمع. كل ذلك يلقي بالمسؤولية الضخمة أمام قسم الإعلام ليواجه كل هذه التحديات المختلفة، والقيام بمهامه ومسؤولياته الضخمة في تخريج الكوادر الإعلامية المتميزة، لتؤدي رسالتها في كل الوسائل الإعلامية المختلفة من صحافة وإذاعة وقنوات مرئية على كافة المستويات.

ويعمل قسم الإعلام بجامعة الملك سعود على تحقيق رؤيته ورسالته، وفق دوره العلمي في الجامعة، ومكانته في المجتمع، وبما يدعم علاقاته مع المؤسسات الأكاديمية العربية والدولية. وخلال هذه المرحلة الجديدة للقسم، تم طرح عدد من البرامج التطويرية التي تهدف للارتقاء بمستوى مخرجات القسم من طلاب وأساتذة وبحوث ودراسات. وهذا ما يعكسه هذا الدليل عن مختلف جوانب القسم.

تأسس قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة الملك سعود عام 1392هـ الموافق 1972م، ضمن مجموعة أقسام كلية الآداب. وكان لفتح قسم الإعلام بجامعة الملك سعود أهداف عديدة منذ تأسيسه والى اليوم، من بينها:

  • إيمان إدارة الجامعة بأهمية تدريس ودراسة الإعلام.
  • ضرورة تخريج كوادر إعلامية أكاديمية قادرة على تحمل مهامها ومسؤولياتها في عمليات التطوير والتنمية.
  • العلاقة المباشرة بين الإعلام كمؤسسة أكاديمية والحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والعلمية والثقافية والتعليمية.
  • الدور الهام لقسم الإعلام في دراسة المشكلات العلمية الإعلامية ووضع المعالجات لها.
  • التطور الكبير الذي تشهده الساحة الدولية من تطور ضخم في وسائل الإعلام، مما ألقى على قسم الإعلام
  • مهمة كبيرة متمثلة في مواكبة تلك التطورات واستيعابها ومن ثم نقلها إلى الطلاب وتدريبهم عليها.
  • أهمية وضرورة مشاركة قسم الإعلام باعتباره أول قسم أكاديمي لدراسة وتدريس الإعلام في منطقة الخليج العربي.
  • مشاركة القسمفي خطط التنمية المختلفة في المجتمع وباعتباره مشعل تنوير، وأداة ربط بين مؤسسات المجتمع المختلفة والوسيلة الناقلة المعبرة عن التغيرات التي تحدث في المجتمع.
  • خلق جيل إعلامي مستوعب للرسالة الإعلامية على أسس علمية للرقي بمستوى الأداء المهني.

إعداد الكفاءات في المجالات الإعلامية المسموعة والمرئية والمقروءة، بحيث تكون مؤهلة علمياً ومدربة عملياً.