أنت هنا

المراكز الإعلامية بالجامعة التي يشرف عليها أعضاء هيئة التدريس من قسم الإعلام

أولاً: صحيفة رسالة الجامعة
تعدّ صحيفة رسالة الجامعة التابعة لجامعة الملك سعود، أول صحيفة جامعية في المملكة، وأول صحيفة جامعية عربية على الإنترنت، وصدر عددها الأول 29 ذي القعدة عام 1395هـ الموافق الثاني من ديسمبر 1975، وكانت تصدر كل أسبوعين، ثم تحولت إلى إصدار أسبوعي، وتوزع مجانا منذ تأسيسها إلى هذا اليوم، ويصل توزيعها حاليا إلى أكثر من 30 ألف نسخة، بعد أن كانت 8 آلاف نسخة في العام الأول لصدورها، وطُبعت الصحيفة في بدايتها في مطابع صحيفة الرياض حتى 24 أكتوبر (تشرين الأول) 1981، حيث انتقلت طباعتها إلى مطابع الجامعة، وفي البدء، تولى الطلاب توزيع الصحيفة، وبعدها أوكل أمر التوزيع إلى شركة متخصصة، وامتد نطاق توزيع الصحيفة داخلياً على المؤسسات الحكومية والأهلية والجامعات وفروعها. كما أرسلت إلى أكثر من 30 دولة لتوزيعها على الملحقيات الثقافية والمبتعثين السعوديين في الخارج، ويتدرب فيها طلاب قسم الإعلام، لاسيما طلاب شعبة الصحافة،ولها صفحة على الإنترنت في موقع الجامعة الرسمي.

أهداف الصحيفة: 

  • تدريب طلاب قسم الإعلام على مختلف الفنون الصحفية (التحرير، الإخراج الإعلان، التصوير الفوتوغرافي، وتنظيم المعلومات)
  • ربط الدراسات النظرية في مجال الصحافة والإعلام بالممارسات التطبيقية.
  • ساحة حوار وصوت للطلاب لمناقشة قضاياهم المختلفة وتبادل الرؤى والأفكار والمقترحات حول مختلف الشئون الأكاديمية والإدارية والمجتمعية.
  • الإعلام عن الجامعة بما تمثله من قناة تواصل بين مختلف منسوبي الجامعة من إدارة وموظفين وأساتذة وطلاب.
  • نافذة اتصال مع المبتعثين وكافة المؤسسات التعليمية في الداخل والخارج.
  • وسيلة توثيق عن الجامعة وأنشطتها وبرامجها.
  • المشاركة في تفعيل ودعم مناسبات الجامعة المهمة بإصدار إعداد وملاحق خاصة.

 
الإشراف على الرسالة:

  • يعين المشرف على التحرير والإدارة بناء على قرار من معالي مدير الجامعة وترشيح من عميد كلية الآداب، ويكون التعيين لمدة سنة قابلة للتجديد.
  • أشرف على الصحيفة في أعوامها التسعة الأولى عدد من أعضاء هيئة التدريس من مختلف أقسام كلية الآداب.
  • انتقل الإشراف من 1403 إلى أعضاء هيئة التدريس بقسم الإعلام.

 
مشرفو الصحيفة: 

  • أ.د.أسعد سليمان عبده 29\11\1395
  • أ.د.منصور إبراهيم الحازمي 16\7\1396
  • أ.د.عبد العزيز بن حامد أبوزناده 14\8\1396
  • أ.د.عزت عبد المجيد خطاب 13\9\1396
  • أ.د.محمد سعيد الشعفي 19\10\1396
  • أ.د.عبد العزيز بن صالح الهلابي 25\12\1399
  • أ.د.عبد العزيز بن عبد اللطيف آل الشيخ 25\11\1400
  • د.ساعد بن خضر العرابي الحارثي 9\1\1404
  • د.عبدالعزيز بن عطية الزهراني 29\3\1412
  • د.محمد بن سليمان الأحمد 8\6\1416
  • د. عبد العزيز بن صالح بن سلمة 21\5\1422
  • د. تركي بن فهد العيار 21\5\1424
  • د. خالد الحلوة 21/5/1427هـ
  • د. علي شويل القرني 7/7/1428هـ

 
الموقع الإلكتروني:
تمتلك الصحيفة موقعاً إلكترونيا، يتم فيه عرض النسخة الورقية من الصحيفة، إضافة إلى نسخة مترجمة باللغة الانجليزية.
 
المجلات:
تعمل صحيفة رسالة الجامعة حاليا على إصدار مجلتين شهريتين:

  • مجلة (نوافذ) باللغة العربية، وهي مجلة ذات مستوى مهني متقدم، تركز على المواد المعمقة عن القضايا والموضوعات الأكاديمية في الجامعة.
  • مجلة (نوافذ) باللغة الانجليزية، وهي مجلة توزع على المؤسسات الأكاديمية في مختلف دول العالم، وتعكس الحراك العلمي داخل الجامعة، والعلاقات العلمية مع الجامعات الرائدة عربيا ودوليا.

 
ثانياً: الجمعية السعودية للإعلام والاتصال
هي جمعية علمية متخصصة في مجال الإعلام والاتصال بشتى أنواعه.وقد صدر قرار تأسيسها عن مجلس التعليم العالي برقم 2109/أ بتاريخ 22/12/1421هـ تحت مظلة جامعة الملك سعود. تم عقد الاجتماع التأسيسي الأول للجمعية العمومية بجامعة الملك سعود بتاريخ 22/11/1422هـ حيث تم في هذا الاجتماع انتخاب أعضاء مجلس الإدارة الذي يضطلع بأعباء ومسؤوليات الجمعية.
 
أهداف الجمعية:

  •  تنمية الفكر العلمي في مجال الإعلام والاتصال والعمل على تطوير هذه العلوم والاختصاصات.
  • إجراء الدراسات والبحوث المتخصصة في مختلف مجالات الإعلام في المملكة العربية السعودية.
  • التواصل العلمي والمهني بين الأكاديميين والإعلاميين والقائمين على شؤون الإعلام في المملكة.تطوير الأداء المهني وتبادل الخبرات الإعلامية المحلية والعربية والدولية.
  • تقديم الاستشارات في مجال الإعلام والاتصال للقطاعين العام والخاص.

 
برامج وأنشطة الجمعية: 

  • تنظيم المنتدى الإعلامي السنوي.
  • إقامة المحاضرات في مجالات الإعلام والاتصال.
  • عقد الندوات وورش العمل.
  • إجراء الدراسات والبحوث العلمية والتطبيقية.
  • تقديم الاستشارات العلمية والمهنية.
  • تنظيم جائزة التميز لإعلامي.
  • تشجيع التأليف والترجمة والنشر.
  • إقامة الدورات التدريبية.
  • نشر مجلة علمية محكمة.
  • إصدار نشره دورية إعلامية.
  • تنظيم زيارات ميدانية لمنسوبي الجمعية.
  • أقامة المعارض والمؤتمرات.

 
المنتديات السنوية للجمعية:
الأول بعنوان: الإعلام السعودي والسمات الواقع واتجاهات المستقبل (2003م).
الثاني بعنوان: صورة المملكة العربية السعودية في العالم (2004م).
الثالث بعنوان: التعليم والتدريب الإعلامي في الوطن العربي (2005).
الرابع بعنوان: الإعلام والأزمات: الأسس والاستراتيجيات (2006م).
 
ثالثاً: كرسي صحيفة الجزيرة للصحافة الدولية
أنشئ كرسي صحيفة الجزيرة للصحافة الدولية بموجب اتفاقية عقدتها جامعة الملك سعود مع صحيفة الجزيرة، كأول كرسي بحث إعلامي بالمملكة العربية السعودية يسهم في تحقيق أهداف الجامعة في تحقيق الشراكة مع مؤسسات المجتمع بما يسهم في دفع البحث العلمي المتخصص في الشؤون الإعلامية والصحفية بشكل نوعي يحقق استفادة لكل من المؤسسات الإعلامية والمؤسسات العلمية، كما هو كذلك لصحيفة الجزيرة وذلك بالرفع من مستويات أداؤها وتطوير خبرات منسوبيها بما ينسجم مع التطورات التي تشهدها الصحافة الدولية، وذلك من خلال تكليف أستاذ دولي زائر يجمع بين الدراسة الأكاديمية والعمل المهني من الولايات المتحدة الأمريكية بحيث يشرف على النشاطات البحثية والتدريبية للكرسي، بالتعاون مع مجموعة من الباحثين وطلاب الدراسات العليا.
 
رؤية الكرسي:
الوصول بالكرسي إلى مستوى مركز بحثي تدريبي ريادي متخصص في الصحافة والإعلام على مستوى دولي من خلال بناء معارف وتطوير مهارات لطلاب الإعلام ومنسوبي الصحافة والإعلام في المملكة العربية السعودية.
 
رسالة الكرسي:
تنمية البحث العلمي المتخصص في مجال الصحافة الدولية، وتطوير المهارات المتقدمة في مجال العمل المهني الإعلامي.
 
الأهداف العامة لبرنامج الكرسي:
يسعى كرسي الجزيرة للصحافة الدولية إلى تحقيق الأهداف التالية:

  • دعم التوجه البحثي في مراكز البحث العلمي المحلية والعربية.
  • توفير قاعدة معلوماتية سنوية متجددة حول الصحافة السعودية، للاستفادة منها في برنامج الكرسي البحثي.
  • تكوين مرجعية ثابتة وقائمة ببلوغرافية بالدراسات السابقة التي تناولت الصحافة السعودية على المستوى المحلي والعربي والدولي، تساعد في خدمة البرنامج البحثي للكرسي، وطلاب الدراسات العليا والباحثين في مجال الصحافة بالمملكة، بالإضافة إلى المؤسسات والشركات الإعلامية السعودية، والجمعيات العلمية المتخصصة في الصحافة.
  • رفد المكتبة الإعلامية بالبحوث والدراسات المتعلقة بالصحافة المحلية والعربية والدولية.
  • إعداد البحوث العلمية السنوية حول الصحافة السعودية عموماً وصحيفة الجزيرة على وجه التحديد، فيما يتعلق بالمضامين والأشكال الصحافية، وكذا ما يتعلق بآراء الجمهور السعودي حول ذلك.
  • تنشيط بيئة البحث العلمي بأقسام الإعلام في الجامعات السعودية، وتشجيع أعضاء هيئة تدريس الإعلام في الجامعات السعودية نحو العمل البحثي.
  • الاستفادة من الخبرات الأكاديمية والمؤسسات والقيادات المهنية العالمية والعربية في تحقيق أهداف البرنامج البحثية والتدريبية.
  • الإسهام في تدريب طلاب أقسام الإعلام بالجامعات السعودية، وكذا تطوير مهارات وقدرات القائمين بالاتصال في صحيفة الجزيرة من خلال البرنامج التدريبي للكرسي وما تمليه نتائج الدراسات العلمية التي سيعدها الكرسي.

 
رابعاً: مختبر الرياض الإعلامي لدراسات الصحافة والاتصال الإنساني: 
Riyadh Media Lab (RML): For Journalism and Human Communication

تأسس هذا المختبر في مطلع عام (1430هـ/2009م) في قسم الإعلام بجامعة الملك سعود ضمن برنامج الريادة العالمية الذي تبنته الجامعة بالتعاون مع مختلف القطاعات والتعاون الدولي مع الجامعات. وجاء هذا المختبر نتيجة تعاون بين الجامعة ومؤسسة اليمامة الصحفية ممثلة في جريدة الرياض لتأسيس مختبر ريادي يربط الدراسات الإعلامية مع التخصصات العلمية الأخرى وخاصة العلوم التطبيقية والنفسية ومدى تأثيرها على الصناعة الإعلامية وجمهورها المستهدف , وخاصة الصناعة الصحفية ومستقبلها في ظل الطفرة الرقمية في المجالات الإعلامية.
يسعى هذا المختبر إلى مساعدة القراء تحديدا وجمهور وسائل الإعلام عموما على تجريب طرق تفاعل جديدة مع الإخبار ليس من اجل تثقيفهم حول القضايا الاجتماعية الهامة وإنما دعوتهم للمشاركة في تصور نتائجها.  
 
الرؤية:
رؤيتنا تتمثل في إن يكون هذا المختبر الإعلامي الرائد في أبحاث الاستخدام الإنساني لوسائل الإعلام ومستجدات التقنية فيها وتأثيرها على الفرد والمجتمع
 
الرسالة:
إن يكون هذا المختبر الإعلامي حاضنة للابتكار في مجال المحتوى الإعلامي والاتصالي وتوظيف التقنيات الحديثة فيه من اجل المساهمة في رفع درجة المشاركة والتأثير وإعادة اكتشاف الوسائل الإعلامية مهنيا وجماهيريا ووفقا للنمو الاجتماعي والتطور التقني في صناعة الإعلام
 
الأهداف 

  • أن يكون بيئة بحث علمي وتطبيقات تكنولوجية في مجال الدراسات الإعلامية
  • الاهتمام بالأبحاث التي تمس حياة الناس من خلال تأثير شكل ومظهر الوسيلة الإعلامية ومحتواها على تفكير ومشاعر وسلوك جمهور تلك الوسيلة
  • السعي لخلق بيئة بحثية يتم فيها تطبيق المنهج التجريبي المستخدم في علم النفس الإكلينيكي وغيره من العلوم التطبيقية على النظريات ا لإعلامية والاتصالية
  • خلق ميدان تجريبي لبناء الرسائل المؤثرة من حيث المحتوى اللغوي والبصري والعلمي والتعليب الإعلامي
  • خلق بيئة جاذبة لاستقطاب الأفكار البحثية من الصناعة الإعلامية وبناء شراكات بحثية بين الجامعة والقطاع الخاص في مجالات المحتوى والشكل والتأثير
  • التركيز على المجالات المؤثرة في الجمهور مثل الانتباه والذاكرة وعناصر الجذب والاتجاهات نحو الماركات والجهود الذاتية المبذولة لفك رموز الرسائل والاستثارة البصرية واللغوية والذاكرة الاسترجاعية والاتجاهات نحو الإعلانات وطبيعتها والقراءة ونوع الخطوط والأشكال وتوظيف الصور والتحليل البصري للمواد الإعلانية الدافعة للشراء وعلاقتها بالمعروض الإعلامي والتسويقي
  • العمل على إصدار مجلة علمية إعلامية خاصة تعنى بالجوانب السلوكية ونشر الأبحاث التطبيقية
  • العمل على تأسيس وحدات قياس مستقبلية مختلفة يتم فيها توظيف مناهج وأدوات البحث الإعلامي والتقنيات الحديثة مثل مختبرات مجموعات التركيز Focus Groupومختبر صنع القرار Decision Making Theaterومختبر الإبداع الاتصالي Creative Communication lab
  • العمل على بناء شراكات علمية مع ابرز المختبرات الإعلامية حول العالم مثل:
  • مختبر هلسنكي للإعلام
  • مختبر برشلونة الإعلامي
  • مختبر PRIMEللصحافة والإعلام في جامعة ميسوري – في كولومبيا
  • مختبر مجموعات التركيز الإليكتروني بجامعة كوينزلاند –استراليا
  • مختبرات الإبداع وصنع القرار بجامعة ولاية أريزونا الحكومية– فينكس
  • مختبر الصحافة في الجامعة الأمريكية بواشنطن