كلمة رئيس القسم

كلمة رئيس القسم الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده،،   أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي أعضاء هيئة التدريس في قسم علم المعلومات يسرني أن أرحب بكم الترحيب اللائق بأهله،لقد تشرفت برئاسة قسم علم المعلومات لخدمة جميع من فيه من الزملاء زالزميلات، والطلاب والطالبات المنتسبون إليه، وهي رسالة أقوم فيها -بإذن الله تعالى- باستكمال ما بدأه أساتذتي وزملائي السابقين في خدمة هذا القسم العريق. ومن هنا فقد تبنى القسم إدراكاً منه إلى حتمية التسلح بالعلم والمعرفة والإبداع والابتكار، وإدراكاً منه كذلك إلى إهمية تنمية قدرات الفرد وطاقاته من أجل خدمة وطنه ومجتمعه، وذلك لتحقيق السياسة التعليمية بجامعة الملك سعود، كأقدم وأعرق الجامعات على تأسيسها منذ عام 1377هـ. ويسهم قسم علم المعلومات في تأهيل اختصاصيين في مجال علم المعلومات وإدارتها ، ويطرح في هذا السياق برامجاً أكاديمية في مرحلتي (البكالوريوس والماجستير) ومرحلة الدكتوراة قريباً، كما يسعى القسم من خلال برامجه الدراسية وهيئته التدريسية وتجهيزاته المادية إلى إعداد جيل متميز من اختصاصي المعلومات المؤهلين للمشاركة بفعالية في تلبية احتياجات سوق العمل، وإثراء الحقل المعلوماتي بمعارفهم العلمية ومهاراتهم المهنية التي يحصلون عليها أثناء دراستهم بالقسم وبما يحقق العديد من رؤية المملكة 2030. وتواكباً مع هذا التوجه حرص قسم علم المعلومات على تحديث خطته الدراسية لمرحلة البكالوريوس لتتوائم مع متطلبات سوق العمل، ولتوفر للطالب خيار التركيز على المسار الذي يتوافق مع توجهاته المستقبلية. وأخيراً وليس آخراً فإن قسم علم المعلومات سيعمل جاهداً- بحول الله تعالى- على تذليل أي تحديات تواجه منسوبيه بدعم مؤسستنا العريقة جامعة الملك سعود، وفقنا الله وأياكم لما فيه خير هذا البلد الأمين. رئيس قسم علم المعلومات د. عبدالله ناصر الحبيب

  مزيد

يسعى قسم علم المعلومات في كلية الآداب بجامعة الملك سعود إلى توفير بيئة تعليمية ومهنية وبحثية متميزة، وطنياً وإقليمياً، في مجالات علوم والمعلومات.

مزيد

ويسعى قسم علم المعلومات في كلية الآداب بجامعة الملك سعود إلى إعداد القوى العاملة المتخصصة للمشاركة الفاعلة في مجتمع المعرفة، والعمل في المؤسسات المعنية بإتاحة المعلومات للمستفيدين، وتيـسير سبل الإفادة منها.  

مزيد

يهدف قسم علم المعلومات إلى العمل على الوصول إلى الأهداف التالية: إعداد القوى البشرية المؤهلة للعمل في الوظائف الفنية والإدارية بالقطاعين العام والخاص في المؤسسات والإدارات المعنية بإنتاج المعلومات وتجميعها وتخزينها وتنظيمها واسترجاعها وتيسير سبل الإفادة منها باستخدام تقنيات المعلومات والاتصالا

مزيد

الإعلانات

للنشر في مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية