كلمة رئيس القسم

كلمة رئيس القسم يعد قسم التاريخ في جامعة الملك سعود واحداً من الاقسام الرائدة في مجالات الدراسية التاريخية في العالم العربي، و هو موطن لمجتمع من العلماء لإنتاج المعرفة وتوزيعها في العلوم الإنسانية والاجتماعية. بدأت برامج قسم التاريخ في جامعه الملك سعود منذ أكثر من نصف قرن حيث  يلتزم قسم التاريخ بتوفير جودة عالية في التعليم الجامعي والدراسات العليا مع الحفاظ على التميز في البرامج البحثية الاكاديميه. على مدى العقود الماضية ، قام القسم  بتطوير خططه و مناهجه  في مواصله لتشجيع الابتكار في التعليم والبحث، ، بما في ذلك استخدام التكنولوجيا الجديدة، لكي يتماشى ويساير برامج التنمية في البلاد لخدمتها وتوفير الكوادر اللازمة لها، محققةً للقسم تفوقاً اكاديمياً في المشهد التعليمي الوطني و للجامعه مكانةً مرموقةً عالمياً.  القسم لديه مجموعة متنوعة من برامج تعليمية جامعية في مراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، بقسميه الرجالي و النسائي، وذلك لتطوير النطاق الفكري وتعميق المهارات التحليلية لطلابنا و طالباتنا  في مجالات البحث العلمي. يدرس أعضاء و عضوات هيئة التدريس والطلاب و الطالبات  التاريخ من الأزمنة القديمة وحتى الوقت الحاضر ، وتتنوع الموضوعات التي تدرس لتغطي معظم مجالات الدراسات التاريخية . المناهج الدراسيه في القسم هي غنية وعميقة اذ يتمكن المتعلم من اكتساب المعرفة و تطوير مهارات التفكير النقدي والبحثي والمهارات الضرورية  المبتكره التي تمكنهم من إحداث فرق في أي مهنة تختارها .  يضم القسم نخبة من أعضاء  وعضوات هيئة التدريس ، فاز العديد منهم بجوائز التدريس وطنية و عربية، و يشارك العديد منهم في القاء و تقديم محاضرات و استشارات مع الإدارات و اللجان والبرامج والمؤسسات في  داخل الجامعه و خارجها مما يعزز الاعتراف بقسمنا العريق كبيت خبرة و مؤسسة مرجعية مهمة للقضايا ذات الطابع التاريخي التي تحتاجها الدوائر و الموسسات الحكومية و المصالح العامة.

  مزيد

اخر الاخبار


مشاركة بعض منسوبات القسم في  المؤتمر الدولي الحادي والعشرون للاتحاد العام للآثاريين العرب في القاهرة
مشاركة بعض منسوبات القسم في المؤتمر الدولي الحادي والعشرون للاتحاد العام للآثاريين العرب في القاهرة

تشارك الأستاذة الدكتورة فتحية بنت حسين عقاب والدكتورة سلمى بنت محمد هوساوي في حضور أعمال المؤتمر الدولي الحادي والعشرون للاتحاد العام للآثاريين العرب في القاهرة. كما تشارك الأستاذة ندى بنت أبو القاسم


محاضرة بمناسبة اليوم الوطني ٨٨
محاضرة بمناسبة اليوم الوطني ٨٨

يعقد قسم التاريخ يوم الإربعاء ٩ محرم ١٤٤٠هـ الساعة العاشرة صباحا محاضرة بمناسبة اليوم الوطني ٨٨ بعنوان "تاريخنا الوطني ورؤية ٢٠٣٠: التحديات الحقيقية" يلقيها معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري المستش


إعلان عن موعد المقابلة الشخصية للمتقدمين والمتقدمات على برامج الدراسات العليا بقسم التاريخ
إعلان عن موعد المقابلة الشخصية للمتقدمين والمتقدمات على برامج الدراسات العليا بقسم التاريخ

يعلن قسم التاريخ عن موعد المقابلة الشخصية للمتقدمين والمتقدمات على برامج الدراسات العليا بقسم التاريخ وذلك يوم الأحد 8 رجب 1439هـ/ الموافق 25/ مارس 2018م الساعة التاسعة صباحاً التفاصيل في المرفق  


الريادة في الدراسات التاريخية والإسهام في بناء مجتمع المعرفة.

مزيد

الاهتام بدارسة الماضي لفهم الحاضر واستشراق المستقبل، وتطوير المهارات البحثية وصقلها وتنمية ملكات النقد والتحليل في حقل الدراسات التاريخية.

مزيد

دراسة التاريخ الإنساني بهدف فهم الحاضر والتخطيط للمستقبل. توسيع نطاق المعرفة التاريخية والسعي لفهم آليات التغير. الإسهام في كتابة البحوث العلمية وفقاً لأحدث المنهجيات. تأصيل الهوية الوطنية والإسلامية والعربية على جميع المستويات. تشجيع التسامح والحوار مع الأمم الأخرى من خلال فهم تاريخهم.

مزيد

حول القسم

اقترنت نشأة قسم التاريخ بافتتاح كلية الآداب في العام الدراسي 1377/1378هـ الموافق 1957/1958م ، ومرت الدراسة في القسم بعدة مراحل تبعاً للوائح الجامعة المتمشية مع الحاجة التعليمية والمحققة للأهداف التي من أجلها أنشئت الجامعة.
وقد أتيحت الدراسة بالانتساب في القسم إلى أن أوقف مع تطبيق نظام الساعات في العام الدراسي 1394/1395هـ 1974/1975م واستبدل به نظام الانتظام الجزئي، كما فتح القسم أبوابه للطالبات في مركز الدراسات الجامعية بعليشة للدراسة عن طريق الانتظام الكلي.
ومما يجدر ذكره أن الدراسة في قسم التاريخ كانت تشمل الآثار، حيث كان القسم يسمى قسم التاريخ والآثار ثم فصلت شعبة الآثار عام 1395هـ مكونة قسماً مستقلاً باسم قسم الآثار والمتاحف وتطور وأصبح كلية مستقلة للسياحة والآثار عام 1426هـ 2006م.
ومن أبرز أهداف الخطة الدراسية في قسم التاريخ تحقيق التوازن في المعرفة التاريخية بين جميع المواضيع المختلفة من حيث الزمان والمكان، وذلك حتى يتسنى للطلاب معرفة العوامل الرئيسة التي أسهمت في صنع التاريخ الإنساني عامة والعربي والإسلامي خاصة بصورة أكثر شمولية ودقة. وتشتمل الخطة على عدة حقول، كل حقل يمثل حقبة تاريخية وهي على النحو التالي:
التاريخ القديم: ويشمل تاريخ الجزيرة العربية القديم وتاريخ الشرق الأدنى القديم وتاريخ اليونان والرومان.
التاريخ الوسيط: ويشمل تاريخ أوروبا في العصور الوسطى والدولة البيزنطية.
التاريخ الإسلامي: ويشمل دراسة السيرة النبوية وعصر الخلفاء الراشدين. كما يشمل دراسة العصر الأموي، والعباسي، والأندلسي، إلى جانب دراسة الفترات الأخرى في التاريخ الإسلامي الوسيط ما بين شرق العالم الإسلامي وغربه.
التاريخ الحديث والعالم الجديد: ويشمل دراسة تاريخ المملكة العربية السعودية، وتاريخ الخليج والجزيرة العربية، وتاريخ الدولة العثمانية، وتاريخ العرب الحديث والمعاصر، وعصر النهضة، وكذلك تاريخ أوروبا الحديث والمعاصر، إضافة إلى دراسة التاريخ الأفريقي، وتاريخ العالم الجديد.